سعيد أبدرار – أكادير

ذكر عبد الكريم أيت سعيد المكلف بالتواصل نيابة عن عشرات من عمال الإنعاش المعتصمين أمام بلدية أكادير لميكروفون الرأي الآخر بأن الإعتصام جاء ردا على ما أسموه بالظلم الذي لحقهم من طرف مسؤولي بلدية أكادير اللذين يقتصون من أجور عمال الإنعاش 15 يوما من العمل في كل ثلاثة أشهر بدريعة ترشيد النفقات وضآلة الميزانية .

هذا وأضاف أيت سعيد بأن العمال اقترحوا على المجلس عدم العمل في 15 يوما التي لا يؤدى عنها غير أن رد المجلس كان صارما حيث اشترط عليهم العمل بمصالح الإنعاش بالبلدية مقابل عملهم بتلك المدة وكل من لم يتقيد بذلك الشرط – الذي لم تتم الإشارة إليه في عقد العمل الذي يجمعهم بالبلدية – سيتم التخلي عن خدماته تلقائيا .

وأضاف ذات المتحدث بأن عقد العمل يحتوي على شروط أقل مايقال عنها بأنها تعود لعصر العبودية والذي سلمته مصالح البلدية للعمال بعد طرد الكاتب العام المحلي للنقابة بالإضافة الى الإقتطاع الذي يطال أجور  العمال بدون سند قانوني .

تجذر الإشارة بأن عددا من عمال الإنعاش بمصلحة المساحات الخضراء كانو قد أعلنو قبل أيام عن خطوة تصعيدية في وجه بلدية أكادير و نصبو خيمة للمبيت ليلا امام مقر الجماعة  .