نظمت جمعية الحمامة للتربية والتخييم، المكتب الإقليمي بزاكورة، بشراكة مع وزارة والشباب والرياضة، مخيما صيفيا استفاد منه ما يناهز 130 طفلا من مختلف جماعات الإقليم، المتراوحة أعمارهم بين 8 و14 سنة.

وشملت المرحلة الثانية من المخيم أزيد من 50 مستفيدا، ونظمت بمدينة الجديدة؛ بينما نظمت المرحلة الثالثة بمخيم أكلموس الجبلي بجهوية ورزازات، واستفاد منها ما يفوق 80 طفلا وطفلة.

واعتبرت الجمعية ذاتها، أن المرحلتين تميزتا بأهمية بالغة، “لكونهما تأتيان في مرحلة العطلة الصيفية، بعد عام دراسي منهك، يحتاج بعده الطفل إلى الترفيه واللعب والاستمتاع واستثمار مكتسباته من التعلم في ظل الأجواء التربوية والثقافية التي توفرها فضاءات المخيمات، والتي تتيح له الفرصة للتعبير عن ذاته والمشاركة النشطة التي تذكي لديه روح المسؤولية والعمل التطوعي”.