أعلنت المديرية العامة للانترنت في الصين بدء التحقيق بحق كبرى منصات التواصل الاجتماعي الفعالة في البلاد حول ارتكابها “انتهاكات بخصوص الأمن المعلوماتي”.

وذكرت المديرية، في بيان، أن تحقيقات بدأت مع شركة “تنسنت”؛ كبرى شركات التكنولوجيا في البلاد، ومالكة تطبيق المراسلات المشهور “وي تشات”، إلى جانب شركات أخرى مالكة لتطبيقات و”Weibo” و”baidu”.

وفي ظل حجب عملاقي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” في الصين، باتت التطبيقات المحلية، مع مستخدميها البالغ عددهم مئات الملايين، هي الشبكات الاجتماعية المفضلة في البلاد على مدار السنوات القليلة الماضية.

واتهمت المديرية الشركات المذكورة بـ”السماح لمستخدميها بمشاركة منشورات فاضحة، ونشر شائعات تهدد الأمن العام في الصين، والمس بسلامة النظام الاجتماعي”.

وبدء مفتشون تابعون للمديرية العامة للنترنيت في الصين التحقيق وسط مراكز الشركات الموجودة في العاصمة بكين وولاية غوانغدونغ الجنوبية.

ولفت البيان الانتباه إلى أن المديرية عازمة، خلال المرحلة المقبلة ،على تشديد فعاليات الرقابة بحق مدى ملاءمة المنصات الاجتماعية ومحتوياتها لقوانين البلاد .

الأناضول