أقدم شخص ملتحي، مساء أول أمس الاربعاء ،على الإعتداء على أخته البالغة من العمر 25 سنة بعصا ، بعد ضبطها تسبح شبه عارية رفقة صديقاتها و ذلك بشاطئ اكادير.

الشابة تفاجأت بشقيقها يهاجمها بعصا مضلة شمسية ويشبعها ضربا أمام الملأ، بداعي سباحتها بملابس غير محتشمة، مما تسبب لها في عدة رضوض وجروح خطيرة تسببت في إغمائها، ولولا تدخل بعض المصطافين الذين أفلتوها من قبضة شقيقها الهائج لتسبب في وفاتها، بفعل قوة الضربات التي كان يسددها لها في أنحاء مختلفة من جسمها.

وخلف هذا الحادث حالة من الفوضى و الذهول والإستغراب وسط رواد الشاطئ الذين تحلقوا حول الشابة التي أغمي عليها، حيث نم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية ، فيما فر شقيقها إلى وجهة غير معلومة.

المصالح الامنية لاكادير تنفي خبر تعنيف ملتحي لشقيقته بالبحر

نفى مصدر أمني مسؤول ما تناقلته مواقع الكترونية من أخبار تشير إلى قيام “شخص “ملتح” بتعنيف شقيقته إثر ضبطها تسبح شبه عارية رفقة صديقاتها بشاطئ أكادير، عصر يوم أول أمس الخميس، مما أدى إلى إغمائها ونقلها إلى المستشفى في حالة صحية حرجة”.

وأضاف أن مصالح ولاية أمن أكادير لم تعاين ولم تتوصل بأية شكاية أو إشعار بخصوص أفعال مماثلة. كما أن عملية التنسيق مع السلطات المحلية، والمصالح الطبية، والوقاية المدنية، وكذا مع المشرفين على إدارة شاطئ أكادير أوضحت أنه لم يثبت لدى المصالح المذكورة تسجيل أي حالة اعتداء مماثلة يوم أمس الخميس.