أفادت مصادر مطلعة للرأي الآخر بأن قطيع إبل “سائبة ” بدون راع لازالت تتنقل بمراعي بورية على الحدود الترابية بين جماعة إثنين أكلو و مدينة تيزنيت على مستوى محيط دوار تدوارت والنواحي بدون رقيب و لا راع .

وعلاقة بذات الموضوع فقد لاحظ عدد من المواطنين عشرات من رؤوس إبل سائبة بدون رقيب نهاية الأسبوع المنصرم في خرق سافر لما يتضمنته القانون  13-113 المنظم للأنشطة الرعوية وتنظيم الترحال والذي يسعى لمحاربة الرعي الجائر الذي هدد التنوع البيولوجي النباتي و محاربة الإستغلال المفرط للغطاء النباتي و الغابوي والحد من النزاعات بين الرحل والساكنة المحلية  .