على خلفية حادث إقدام أحد الأشخاص على محاولة نزع العلم المغربي من مقر القنصلية المغربية بمدينة بوردو، أوضحت وزارة الخارجية المغربية أن “القنصلية المغربية أعلنت استنكارها وتنديدها بالحادث، وباشرت اتصالاتها مع السلطات الفرنسية من أجل اتخاذ الاجراءات القانونية في حق مرتكب الفعل”.

وأضافت الوزارة أن السلطات الفرنسية بمجرد علمها بالحادث قامت بالتحقيق مع الشخص الذي حاول نزع العلم المغربي، والذي يدعى ولد العروسي، مشيرة إلى أن الحادث جاء تزامنا “مع تنظيم مجموعة من الأشخاص موالون لما يسمى بجهة البوليساريو مسيرة أمام القنصلية”.