تداول نشطاء فايسبوكيون صورة لوزير التربية و التكوين محمد حصاد وهو في زيارة رسمية لأحد المؤسسات التعليمية لتفقد مشروع تجهيز مؤسسة تربوية .

وظهر محمد حصاد يتفقد صنابير مياه بمرفق صحي بذات المؤسسة ليعلق عدد من النشطاء بأن الإجراءات التي قام بها مؤخرا الوزير المعين حديثا على رأس الوزارة إجراءات من شانها تجويد خدمات المدرسة العمومية بالرغم من بعض الملاحظات التي سجلها البعض الآخر على تشديده على ارتداء الوزرة البيضاء على الأساتذة ,

وعلاقة بذات الموضوع أفاد مدونون بأن الحصيلة الجزئية لعمل الوزير مشجعة وتستحق الذكر وذهب أحدهم إلى تشبيه الوزير بزعيم كوريا الشمالية “كم جونغ أون” المعروف بصرامته، وذلك من خلال محاولته التأكد من وجود ربط لشبكة المياه الصالحة للشرب بالصنابير وتدقيقه للملاحظة في كل كبيرة وصغيرة في المشروع  .