ذكر الفنان والإيذاعي بدر الدين بن حسن لميكروفون الرأي الآخر بأن اهتمام الشباب الأمازيغي و السوسي بالأنماط الحديثة للأغاني المركبة -اصبح- معتاد قبل أي وقت مضى واضاف بأن عددا من الشباب الآن أصبحو يتعاطون أكثر لهذا النمط الغنائي المستورد بالرغم من تحفظه على بعض الأاني التي تحمل في طياتها متنا موضوعيا سلبيا .

واشار بدر الدين بأن هذا النمط الغنائي وجد لنفسه مكانا في الإذاعات الخاصة و التلفزة كما هو الشأن أيضا بمهرجانات سوس و الجنوب حيث يسهر المنضمون على إدراج فقرات غنائية للديدجي و الفيديجي بسهراتهم وهو راجع لأسباب كثيرة منها الإقبال الذي يشهده هذا النوع من الموسيقى من طرف الشباب .