سعيد أبدرار

ذكرت مصادر مطلعة للرأي الآخر بأن ساكنة “تيكضي” بالحدود المغربية الجزائرية تتداول مؤخرا وفاة شخصين عطشا بعد محاولتهم البحث عن شظايا النيزك الذي سقط مؤخرا بالمنطقة و بالضبط بالحزام الأمني الواقع بين البلدين ، وذلك على بعد 25 كلم من قرية اكضي جماعة تزونين التي تبعد بأزيد من 85  كلومترا عن مدينة طاطا .

وعلاقة بذات الموضوع أفادت مصادر خاصة بأن حركة غير عادية تدب في أواسط المنطقة الخلاء المعروفة بقحطها وبقساوة مناخها الجاف وهو مايرجح أن يسبب وفاة الشخصين المذكورين بعد اختفائهما عن الأنظار وهما في رحلة بحث عن النيزك الحجري .

من جانب آخر ترددت مصادر أخرى عن تأكيد الخبر و أضافت بأن دورية للقوات الملكية المسلحة قامت بإنقاذهم قبل إحالتهما على المصالح الدركية بالمنطقة خصوصا وأن الباحثين عن الحجر النيزكي يغامرون بحياتهم ويحاولون ولوج المنطقة الحدودية المزروعة بالألغام ،  وهو مايدفع بدوريات القوات الملكية المسلحة إلى إطلاق أعيرة نارية تحذيرية .

يذكر أن الحجر النيزكي الذي سقط بالمنطقة ليلة الأربعاء 12 يوليوز 2017 قد دفع بمئات من المواطنين للبحث عن شظياه فرادى أو جماعات في مشهد وصفه شهود عيان بالمذهل خصوصا وأن الغرام الواحد من الحجر المذكور يمكن أن يصل ثمنه إلى 10 الاف درهم للغرام .