تمكن ثلاثة معتقلين متابعين بتهم جنحية بمدينة فاس، من الفرار أثناء تواجدهم أول أمس السبت بالمحكمة الابتدائية بفاس، حيث كان من المنتظر أن يمثلوا أمام ممثل النيابة العامة، للبث في المنسوب إليهم، في انتظار إحالتهم على القضاء لاتخاذ المتعين قانونا.وذكرت مصادر إعلامية، أن الواقعة، خلقت حالة استنفار قصوى في صفوف الأجهزة الأمنية بالعاصمة العلمية، التي أطلقت حملة تمشيطية واسعة في محيط المحكمة، وخارجها بحثا عن الفارين، مشيرة إلى أن الجناة قاموا بتكسير شباك إحدى النوافذ ليفروا إلى وجهة غير مجهولة.