تفجرت فضيحة مدوية بجماعة الصويرية القديمة، بطلها رئيس جماعة المعاشات ورئيس فريق الحركة الشعبية بمجلس المستشارين، والذي يشغل مهمة رئيس جمعية أباء وأولياء التلاميذ وأمهات إعدادية هارون الرشيد وذلك باستخلاص رسوم غير قانونية من التلاميذ المسجلين.

وحسب ما أوردته الصباح فإنه جرى استخلاص مبلغ 45 درهما من التلاميذ كواجب للانخراط في جمعية الآباء، في حين أن القانون الأساسي للجمعية ينص صراحة في المادة 5 الخاصة بالعضوية، انه يؤدي واجب الانخراط السنوي المحدد قيمته في 30 درهما، وادعى رئيس جمعية أباء وأولياء التلاميذ أن المبلغ الجديد المستخلص يخص البريد المضمون، في الوقت الذي لا يحق له أن يشترط على الآباء والتلاميذ أي مبلغ أخر باستثناء 30 درهما التي تؤدى سنويا.