اعلن تنظيم داعش، على لسان مفتيه أبو قحاطة الزبردجاني، أنه أصدر أمراً لجميع عناصره بالتوقّف عن الصلاة بشكل فوري، احتجاجاً على عدم نصرة الله لهم في معركة الموصل.

وقال موقع “الحدود” العراقي، أن مفتي التنظيم أبو قحاطة صرح بأن الله سدد للتنظيم طعنةً في الظهر، “لقد تجاهل لعناتنا ودعاءنا على أعدائه من الروافض والصليبيين، ولم يلتفت لقرابين الاستشهاديين الذين ضحوا بحياتهم لإعلاء كلمته، وفضّل نصر أولئك الكفار علينا نحن المجاهدين، بدلاً من أن يَهِبنا النصر عليهم ويعطينا نساءهم وغلمانهم ونقودهم فوق ذلك”.