رفضت السلطات الفرنسية طلبات لجوء تقدم بها قاطنون بمخيمات تندوف التي تسيطر عليه جبهة البوليساريو فوق الأراضي الجزائرية، وقامت السلطات الفرنسية الأسبوع الماضي بترحيل سبعة أشخاص صحراويين إلى الجزائر بعد رفض طلبات لجوئهم على التراب الفرنسي.

وتمت عملية الترحيل في طائرة بمرافقة رجال امن فرنسيين وبموافقة السلطات القنصلية الجزائرية بفرنسا، وحاولت الجبهة اللعب على قرار الترحيل الذي اتخذته السلطات الفرنسية وبدأت في حملة لدى المنظمات الحقوقية الدولية لإدانة ما أقدمت عليه باريس.