كشف شريط فيديو بثه الزميل أحمد رشيد، مصور موقع “لكم2” لحظة الاعتداء عليه من قبل رجال الأمن أثناء تفريق وقفة احتجاجية، مساء أمس السبت 8 يوليوز، الجاري، كان دعا إليها عدد من الحقوقيين تضامنا مع معتقلي حراك الريف.

ويظهر الفيديو، الذي بث على موقع “لكم 2″، لحظة هجوم عدد من عناصر الأمن على أحمد رشيد، الذي كان يصور لحظة إعطاء الأمر بالهجوم على المتظاهرين، قبل أن ينتبه ضابط الشرطة إلى تصويب الكاميرا نحوه، فأعطى أوامره بنزعها منه والهجوم عليه.

ورغم أن أحمد رشيد ظل يردد أنه صحافي يقوم بعمله، إلا أن العناصر الأمنية باغتته، وأشبعته ركلا ورفسا.

ورصد الفيديو الضابط وهو يعطي تعليماته لأعوانه بالهجوم على الصحافي، قائلا “هرسوا ليه داكشي..نوري يماك صحافي”.

المصدر : اليوم24