بواسطة: فاطمة بوريسا
ترأس حاميد البهجة المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار لجهة سوس ماسة، مساء الجمعة 16 يونيو 2017 بأكاديرـ المملكة المغربية، اجتماعا مع ممثلي قطاع الصحة التجمعيين بالجهة.
حضر اللقاء إلى جانب المنسق الجهوي للحزب حاميد البهجة، المنسق الإقليمي لحزب التجمع بأكادير إداوتنان ابراهيم حافظي، والمنسق الإقليمي لحزب الحمامة باشتوكة أيت بها عبد الله ازاييم، ونائب رئيس الجهة ورئيس منظمة منتخبي التجمع الوطني للأحرار بالجهة أحمد الزاهيدي، ثم البرلماني التجمعي من اقليم طاطا مصطفى تضومانت، وما يناهز 40 ممثلا لقطاع الصحة من التجمعيين، تضم أطباء في مختلف التخصصات وصيادلة وأساتذة جامعيين..
استهل اللقاء بكلمة المنسق الجهوي حاميد البهجة الذي “أوضح الإطار العام الذي جاء فيه هذا الإجتماع ، والمتمثل في إحداث وتأسيس المنظمات الموازية للحزب التي جاء بها المؤتمر الوطني السادس للحزب المنعقد مؤخرا بالجديدة، على غرار المنظمة الوطنية للمحامين والمهندسين..ليتم اليوم وضع اللبنات الأولى لتأسيس المنظمة الجهوية للأطباء على مستوى جهة سوس ماسة”.
بعد ذلك تناول الكلمة مؤطروا اللقاء من المنسيقين الإقليميين لأكادير إدا وتنان واشتوكة أيت باها، والنائب البرلماني ثم رئيس منظمة منتخبي التجمع الوطني للأحرار بالجهة، والتي تمحورت حول “شرح دور الحزب وأجهزته وديناميته التي تركز بالأساس على الإنفتاح على الهيئات المنظمة..كما تم التطرق لما تعرفه الساحة السياسية المغربية من مستجدات وحراك سياسي”.
ومن جهتهم أعرب ممثلو قطاع الصحة الحاضرون بكل مسؤولية “عن استعدادهم للإشتغال والإنخراط الفعال في العمل السياسي من داخل الحزب من أجل النهوض بالجهة وبالوطن..كما تم التطرق إلى القطاع وما يعانيه من مشاكل، واهتمامات النخبة السياسية والوضع الراهن، ودور النخبة في خلق دينامية جديدة في العمل السياسي”، واختتم اللقاء بتعيين لجنة تحضيرية لوضع تصور للقانون الأساسي للمنظمة الجهوية للأطباء.