تمكنت عناصر من الدرك الملكي التابعة لسرية تارودانت من وضع اليد على كمية كبيرة من السجائر المهربة بلغت في المجموع 42500 علبة.

وذكر بلاغ للدرك الملكي أن دورية تابعة للمركز الترابي للدرك ب”تامزاورت”، في قيادة أركانة ، تمكنت من إحباط محاولة التهريب هذه على إثر توقيف سيارة من نوع (ترانزيت) كانت محملة بالسجائر المهربة، إلى جانب كمية من التبغ المعسل المستعمل في “النرجيلة”.

وحسب المصدر نفسه، فإن السيارة الموقوفة كانت قادمة من الأقاليم الجنوبية متوجهة نحو مدن شمال المملكة وقدرت القيمة المالية للمواد المهربة بحوالي 600 ألف درهم.

وقد تم توقيف سائق السيارة المستعملة في عملية التهريب إلى جانب مرافقه، حيث وضعا تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة

ويجرى تعميق البحث بخصوص هذه النازلة لمعرفة ما إذا كان هناك أشخاص آخرون متورطون في عملية التهريب.